السعودية

مسجد الحرام »

مصر

الأزهر الشريف »

اسطنبول

المسجد الأزرق »

فلسطين

المسجد الأقصى »

قم

مسجد جمكران »

العراق

مسجد الكوفة »

السعودية

المسجد النبوي »

 

الشيخ حسين إسماعيل : الأبعاد العقائدية لقول إبراهيم عليه السلام : ( رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ).

img_0292

   قال تعالى : ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ۖ قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا ۚ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (260) ) البقرة .

 مدخل 

  إن من أصول العقائد في الإسلام أصل المعاد، والمعاد معناه بعث الأموات بأجسادهم إلى الدنيا من جديد، للحساب والجزاء، وذلك يوم القيامة،

الشيخ حسين إسماعيل : هل بدأ عهد الروس في المنطقة ؟ وما هي تداعياته ؟

img_0292

   لا يمكن فصل الأحداث في المنطقة عن النزاعات الدولية، فسوريا دخلت في صراع مع داعش (الإرهاب) ، وخرجت منتصرة من هذا الصراع بفعل دعم الحلفاء الروس وإيران والمقاومة، ولكن هناك أمور لا يمكن إغفالها، وهو الدور الروسي الذي يعمل منذ دخوله إلى سوريا على تأسيس وجود له طويل المدى، 

الشيخ حسين إسماعيل : الإسلام بين التدين الشكلي والتدين الحقيقي

img_0292

     قال تعالى: ( لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَىٰ حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)) البقرة .

     ورد حول أسباب نزول هذه الآية، أن الله تعالى لما أمر المسلمين بتغيير وجهة الصلاة من بيت المقدس إلى الكعبة الشريفة حصلت أزمة، مصدرها اعتراض أهل الكتاب سيما اليهود وهم يصلون إلى بيت المقدس، فقد ادعوا أن الصلاة إلى غير بيت المقدس باطلة وغير صحيحة، فنزلت هذه الآية الشريفة لترد عليهم،

النبوة فرع التوحيد والتسبيح – الشيخ حسين إسماعيل

img_0292

   قال الله تعالى : ( يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1) هو الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (2) وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (3) ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (4) ) الجمعة

العقل والوحي 

  إن معرفة الله تشكل الأساس لحقيقة الإيمان به، فلا إيمان صحيح بلا معرفة بالله، ولابد من أن تكون هذه المعرفة صحيحة حتى يكون الإيمان كاملا وصحيحا،

حديث الثقلين والنص على إمامة أهل البيت عليهم السلام – بقلم الشيخ حسين إسماعيل  

img_0292

 

تمهيد

   اقتضت الحكمة الإلهية أن يكون هناك أئمة يصطفيهم الله تعالى لحفظ دينه ولهداية الناس إليه، وما يؤكد ضرورة وجود الإمام هو حاجة الناس إليه لهدايتهم ، فالناس لا يعلمون كل ما يحتاجون إليه لمعرفة الدور الذي خلقوا من أجله، ولا تكليفهم الذي أراده الله منهم ويكون سببا لسعادتهم، فاقتضى أن يكلف الله من يؤم الناس إلى ما يريده منهم، ثم إن هؤلاء الأئمة منهم من يوحى إليه فيكون من الأنبياء، ومنهم من لا يوحى إليه فيكون من غير الأنبياء، لكن دور الأئمة من غير الأنبياء هو لحفظ رسالة الأنبياء ولقيادة الناس إليها،

الإسلام دين اليسر والسماحة بقلم الشيخ حسين إسماعيل

img_0292

    مدخل

   جعل الله تعاليم الإسلام سهلة وسمحة وميسرة، والإنسان قادر على الإتيان بها دون أن يشعر بالحرج والمشقة والعسر، والله لم يجعل هذه التعاليم فوق قدرة الإنسان، ولو كانت كذلك لكان التكليف فيه ظلما للإنسان، والله لا يريد ظلما للعباد، والله تعالى أكد ذلك في  القرآن في آخر آية من سورة البقرة الشريفة،  قال تعالى:

  (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) ) البقرة.