قسم: نشاطات جمعية الوسط الإسلامي اللبناني

افطار حاشد لجمعية الوسط الإسلامي في صور

dsc_0080

أقامت جمعية الوسط الإسلامي اللبناني إفطارها السنوي في أوتيل البلاتينيوم مدينة صور حيث حضر الافطار لفيف من العلماء، وممثلين عن حركة أمل، ومدير عام الريجي المهندس ناصيف سقلاوي، ممثل عن مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله، ورئيس لقاء علماء صور سماحة الشيخ علي ياسين، ورئيس لقاء الفكر العاملي السيد علي عبد اللطيف فضل الله، ووفدا من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية برئاسة الشيخ بسام ابو شقير، رئيس دائرة أوقاف صور الاسلامية الشيخ عصام كساب،

الوزيرة عز الدين تلتقي جمعية الوسط الإسلامي اللبناني

2

عقدت جمعية الوسط الاسلامي لقاءًا مع وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية المرشحة عن قضاء صور الدكتورة عناية عز الدين بحضور رئيس الجمعية الشيخ حسين اسماعيل وأعضاء الجمعية ،ومسؤول الشؤون الاعلامية في الماكينة الانتخابية في حركة أمل علوان شرف الدين ومسؤولة شؤون المرأة في اللجنة رانيا رضا وذلك في مركز باسل الأسد الثقافي .

الوسط الإسلامي في عيد الأم يدعو إلى إعطاء الزوجة حقها في الطلاق عبر العقد المشروط لرفع الظلم عنها

29261135_2058824434363430_3867395450482982912_o

 

    كرمت جمعية الوسط الإسلامي اللبناني بمناسبة عيد الأم أمهات مدينة صور ومنطقتها، وأقامت حفل إفطار صباحي في أوتيل بلاتينيوم – صور، بحضور حشد من أمهات وسيدات المجتمع الجنوبي واللبناني، وبدأ الإحتفال بآيات من الذكر الحكيم، تلتها الأخت زينب فواز، ثم النشيد الوطني، وقدم للحفل السيدة صونيا زيات، ثم تحدث رئيس الجمعية الشيخ حسين إسماعيل، الذي تقدم بالتهنئة بمناسبة عيد الأم لجميع الأمهات، وأكد : ( بأن مناسبة عيد الأم هي مناسبة للتعبير عن الشكر للأم على دورها الكبير في بناء الأسرة والإنسان، والتأكيد على أن الأم هي رمز للتضحية والعطاء والإيثار )،

كتاب مفتوح إلى مقام المجلس الإسلاميّ الشّيعيّ الأعلى في لبنان – جمعية الوسط الإسلامي اللبناني

%d8%ac%d9%85%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b3%d8%b7-logo

الموضوع: التجنّي على الإمام الصدر..

حضرة مقام رئاسة المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان ادامكم المولى..

نناشدكم في هذا الكتاب المفتوح باسم جمعية الوسط الإسلامي بوصفكم التمثيلي للمسلمين الشيعة في لبنان.. هؤلاء الذين كان للإمام الصدر الدور الفاعل في بعث نهضتهم ونهضة لبنان..

فالإمام الصدر كما تعلمون لم يكن للشيعة، بل كان لكل اللبنانيين على اختلاف اديانهم ومذاهبهم،لم يفرّق بين مواطن وآخر.. انطلق داعياً للتقوى والمحبة والتسامح
عمل جاهداً كي يكون لبنان لبنيه..

هذا الإمام يتعرض اليوم كما في السابق لهجوم أرعن من أناس يرتدون الزّي الديني ويدّعون أنهم شيعة..

اننا نناشدكم بحكم مقامكم الكريم كي يسمع منكم العالم كله موقفاُ يدين ويعرّي كل منْ يتفوّه بكلمة، أو تسوّل له نفسه أن ينال من الإمام الصدر.. وكذا أن تكونوا سداّ في وجه السالكين درب أولئك الذين يضمرون الحقد للإمام الصدر..

حضرة أصحاب المقام..

إنّ موقفكم من شأنه هذا أن ينير الطريق ويعرّي أصحاب المشروع القائم على الهدم باسم الدّين،والدين منه براء..
نأمل منكم أن تعملوا على ردّ كيد الحاقدين على الإمام الصدر…
وتفضلوا قبول الاحترام

جمعية الوسط الإسلامي اللبناني